ضفائر فاطمة – باسمك الوزان

إنها اليد اليمنى ولا نملك العودة إلى الوراء لنحذّر أو ندرك النتائج، اليد التي تصنع بها أمي كلّ شيء… ترى كيف ستحمل أخي؟ كيف ستطعمه؟ كيف ستخيط؟ كيف ستطبخ؟ ومن يعينها في غيابنا؟ وضفيرتيّ من لهما بعدك يا أمّي؟ من يسرّح شعري المجعّد؟ من يتحمل صعوبته وثقله؟ لا يكسر عناده سوى حنان كفيّك! “ضفائر فاطمة” قصة واقعية جرت أحداثها في مارس من عام 1974.

د.ك2.000

متوفر في المخزون

Quantiy:
by مكتبة جليس

مكتبة جليس

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “ضفائر فاطمة – باسمك الوزان”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *